سفاريات

قلعة بوينيتسي

قلعة بوينيتسي ويطلق عليها أيضا القلعة الرومانسية وهي موقع شهير لتصوير أفلام الأساطير و القصص الخيالية، على سبيل المثال: الأميرة فانتاغيرو.

و‏لقلعة “بوينيتسي” الحالمة تاريخ عريق يعود إلى القرن الـ12، واتخذت شكلها الحالي على غرار القلاع الفرنسية رغم وجودها في ⁧‫سلوفاكيا‬⁩ بفضل المعماري “يوهان بالفي” مطلع القرن الـ20

 

 

 

قد يهمك أيضا

لا تخرجوهن من بيوتهن  بقلم علاء الدين سعودي

الطلاق هو انفصال زوجين عن بعضهما بطريقة منبثقة من الدين الذي يدينان به، ويتبع ذلك إجراءات رسمية وقانونية. وقد يتم باتفاق الطرفين، أو بإرادة أحدهما، وهو موجود لدى العديد من ثقافات العالم.
وقد كره الإسلام الطلاق؛ لأنه تبديد الشمل، وقطع الصلة، وهدم الحياة الزوجية، وإذا كان لا بد منه فينبغي اقترانه ببدء العدة؛ للمزيد أضغط هنا

وحدة مدمرة         بقلم سحر عثمان

وسط أجواء ثلجية وبرودة قارسة تجمدت أطرافي وتجمد معها قلبي الذي كان يصرخ ويتأوه ويقاسي ويطوي مآسيه داخل شرايين تنفر منها الدماء منبثقة من ألآم وحدة ممزقة الأوتار الوريدية و مقطعة الأربطة المعقدة المتشابكة ومحولة الجسم البشري إلى أشلاء وبقايا خلايا وأنسجة ومتوغلة في أجهزة الجسم حتى تخرس صوتها للأبد وتسكت دورة حياتها وعملها وتنتزع..للمزيد أضعط هنا

تحذير أخير لمدرب برشلونة…   بقلم تركي السبيعي

قالت شبكة ” ESP ” العالمية :” إن إدارة نادي برشلونة الإسباني استقر على إقالة مدربه ” كيكي سيتين ” وذلك في حال خسر النادي لقب الدوري الإسباني، وتعيين ” جارسيا بيمينها ” مدرب فريق الشباب في برشلونة مديرا فنيا مؤقتا لقيادة الفريق في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وذلك بعد دخول لاعبي نادي برشلونة في مشادات كلامية قوية مع ” كيكي سيتين ” للمزيد أضغط هنا

الدمى الصوفية      بقلم أحلام قيسي

عندما نرى أن الانترنيت تأثر سلبا على الاطفال الصغار و

تعمل على عدم تطوير الفكر و العيش في حيز مغلق ،نلجا دائما للبحث على حلول تخرج الطفل من هذه الظاهرة السلبية من خلال منحهم لعب تنمي فكرهم و الحرص على الاندماج مع المجتمع.
من بين الالعاب التي لفتت انتباهي الدمى الصوفية.
١/تاريخها: لطالما استخدمت الدمى في مختلف بلدان العالم للتعبير عن مختلف الطقوس التقليدية للمزيد أضغط هنا

 

شكرا على رحيلك  بقلم زمردة الشهري

تحتَ أشجارِ الصنوبرِ الصلفاء، في منتصفِ الليل، أنتظرُ بلا أمل، يعرفُ عقلي أن الطريق لن يأتي بكَ، لكنه ينتظر، ومضت الساعاتُ، ومازلتِ مُعرضاً عن القدومِ، فيتسربُ إلى قلبي الوجع، وما اسرع ما ألهاني ألمي، وصرفني عن كل شيءٍ سِواك، تتساقطُ أوراقُ الغصنِ على الأرضِ، ويسحقها المارةُ في الطريق، رباه،  للمزيد أضغط هنا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

السابق
حريق بأحد قصور في تايلاند
التالي
متظاهر يطعن شرطيا في هونغ كونغ

اترك تعليقاً