قلم سوالف

رفض المحكمة العليا الدعوى القضائية بإبطال نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية ٢٠٢٠ وخيبة أمل لترامب

إن الإخفاقات لا تزال مستمرة لإبطال نتيجة الانتخابات الرئاسية حيث رفضت المحكمة العليا للولايات المتحدة الدعوى القضائية والتي تقدم بها دونالد ترامب لإبطال نتائج الانتخابات في ولايات جورجيا وبنسلفانيا وميتشيغان ووسكنسن وقد دعم ١٩ من المحاميين العاملين بوزارة العدل و١٠٦ من أعضاء الكونغرس الأمريكي ولاية تكساس في الدعوى المقدمة إلى المحكمة العليا لإلغاء نتيجة الانتخابات ولكن المحكمة رفضت هذه الدعوى مستندة إلى أن الموقف القانوني لولاية تكساس لا يسمح لها برفع الدعوى وهو ما جاء في شكل قرار صادر عن المحكمة برفض طلب هذه الولاية الأمريكية وقد أعتقد ترامب مسبقا أن نتائج الانتخابات السابقة في نوفمبر الماضي سيتم تسويتها في المحكمة العليا مستندا إلى دعم المحاميين ودعم أعضاء الكونغرس من الحزب الجمهوري والدعم الشعبي وتسويق واسع المدى في زياراته للولايات المتأرجحة خاصة جورجيا وبنسلفانيا وخطاباته عن التزوير للانتخابات بصورة غير مسبوقة في تاريخ الولايات المتحدة فيما بدت الولايات المتحدة كأنها من دول العالم الأقل تقدما وتحضرا وديمقراطية وقد حاول ترامب بشتى الطرق عبر صفحته على تويتر أن يروج لمزاعم وهمية على مدى الأسابيع الماضية بأن الانتخابات مزورة وقد سرقت وأن جو بايدن رئيس قادم بدون شرعية وقد قال الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب بعد رفض دعوى قضائية من ولاية تكساس” المحكمة العليا خذلتنا حقا. . لا حكمة ولا شجاعة” وقال أيضا “انتخابات مزورة سنواصل المعركة” حيث قالت المحكمة إنها أسقطت الدعوى لانعدام الصفة القانونية قائلة إن تكساس لم تظهر مصلحة معترفاً بها قضائيا لمحاولة إلغاء النتائج في ولايات أخرى وأعتبر خبراء في قانون الانتخابات محاولة تكساس أمرا بعيد المنال وزعمت الدعوى القضائية حدوث تزوير كبير النطاق في الانتخابات في الأربع ولايات المتأرجحة والتي فاز بها المرشح الديمقراطي جو بايدن وهي بنسلفانيا وجورجيا وميتشيغان وويسكونسن حيث نالت الدعوى القضائية التي رفعها المدعي العام بولاية تكساس كين باكستون بتأييد واسع بين ترامب وحلفائه الذين يواصلون الادعاء بأن الانتخابات سرقت رغم عدم وجود دليل على حدوث تزوير وينهي قرار المحكمة العليا سلسلة من المعارك القضائية لحملة ترامب التي شهدت عشرات المحاولات لإلغاء الانتخابات التي رفعها القضاة في جميع أنحاء الولايات الأمريكية وقد قال آلين ويست رئيس الحزب الجمهوري في ولاية تكساس إن قرار المحكمة العليا ربما يؤدي إلى (تفكك الولايات المتحدة) وأضاف هذا القرار سيكون له تداعيات بعيدة المنال لمستقبل جمهوريتنا الدستورية ربما يتعين على الولايات التي تحترم القانون أن تترابط معا وتشكل اتحادا من الولايات التي ستلتزم بالدستور

السابق
الجيش الأمريكى يطور تقنية جديدة تتيح فك تشفير إشارات المخ
التالي
الشرطة الأرجنتينية تداهم منزل سائق مارادونا

اترك تعليقاً