أخبار فنية

أزمة جديدة للشرطة الأمريكية.. كسر يد مسنة مصابة بالخرف خلال اعتقالها.

تسبب ضباط بالشرطة الأمريكية في كسر ذراع مسنة أمريكية تدعي كارين جارنر تبلغ من العمر 73 عاما ومصابة بالخرف، خلال اعتقالها قسرا بولاية كولورادو الأمريكية، وذلك بعدما نسيت دفع مبلغ 13.88 دولار فقط خلال قيامها بالتسوق في سوبر ماركت، وبناء على طلب موظف المحل أعادت البضاعة، إلا أن أصحاب المتجر ذهبوا إلى الشرطة وأبلغوا عن المخالفة

وأظهرت لقطات فيديو متداولة ضباط الشرطة يسخرون من السيدة خلال مشاهدتهم فيديو اعتقالها بعنف وضحكهم بأصوات عالية، والتي سجلته الكاميرا المثبتة بسترتهم، في الوقت التي كانت تجلس به مقيدة اليدين علي بعد أمتار منهم في مركز الشرطة، ما أثار غضبا واسعا، وفقا لشبكة bbc.

المسنة كارين جارنر
المسنة كارين جارنر
اعتقال الشرطة لكارين جارنر
اعتقال الشرطة لكارين جارنر

وقد تم اعتقال كارين جارنر يوم 26 يونيو الماضي بعد خروجها من متجر وول مارت بولاية كولورادو دون دفع 13 دولارا ثمن سلع اقتنتها من المتجر، وتعقبت الشرطة الجدة وهي تقطف الزهور أثناء عودتها إلى المنزل، وقاموا باعتقالها بطريقة عنيفة تسببت في كسر ذراعها ورضوض في كتفها.

وبعد انتشار الفيديو فتح مكتب المدعي العام المحلي قضية جنائية ضد رجال الشرطة، بخصوص عملية الاعتقال، بينما قالت شرطة لوفلاند في بيان لها إنها لن تدلي بأي تعليقات في انتظار نتائج التحقيق الذي بدأ الأسبوع الماضي.

و قالت سارة شيلكي محامية جارنر إن مقطع الفيديو داخل الزنزانة، يُظهر الجدة ذات الجسم النحيل وهي مقيدة اليدين إلى مقعد بينما يمزح الضباط بشأن الحادث من خلال أحاديث جانبية مثل “هل أنت مستعدة لموسيقى البوب؟ هل تستمعين إلى موسيقى البوب؟” قال أحد الضباط وهو يشير إلى كتف السيدة غارنر ويضيف نفس الضابط أثناء مشاهدة اللقطات: “أعشق هذا“.

وأكدت شيلكي إن موكتلها غادرت مقر الشرطة بعد ست ساعات دون مساعدة طبية وهي مرتبكة وتبكي من الألم بعد اعتقال وصل إلى حد “التعذيب”.

فيما قامت عائلة جارنر بتكليف مهندس صوت لتحسين نوعية الصوت وتوضيح الحديث الذي كان يدور بينها وبين عناصر الشرطة خلال فيديو اعتقالها، والتي ظهرت بها وهي تقول لهم: “لا تطلقوا النار، أنا معاق” بينما قامت المحامية برفع دعوى فيدرالية ضد الوزارة، مشيرة إلى أن قوات الأمن انتهكت قانون الأمريكيين من ذوي الإحتياجات الخاصة، والذين يعانون من إعاقة و”اعتدت بعنف” على السيدة جارنر.

السابق
الصين تطلق الوحدة الأساسية لمحطتها الفضائية
التالي
واشنطن بوست: سياسة بايدن الخارجية تهدف لـ”كسب القرن الـ21″ وتجديد الاقتصاد الأمريكى

اترك تعليقاً