ناديان لم يغيبا عن نهائي المونديال منذ 40 عاما

يكرّس نهائي كأس العالم قطر 2022، حادثة فريدة من نوعها في هذه التظاهرة الكروية الكبرى، تتمثل في عدم غياب ناديين أوروبيين عن نهائي المونديال منذ40 عاماً، وهما نادي انتر ميلان الإيطالي ونادي بايرن ميونخ الألماني، اللذان يسجلان حضورهما بلاعبين ينشطون في صفوفهما.

وعلى الرغم من عدم تأهل إيطاليا إلى كأس العالم لدورتين متتاليتين 2018 و2022، وخروج منتخب ألمانيا مبكرا من المونديال للنسخة الثانية على التوالي، إلا أنهما يملكان سفراء لأنديتهما سواء بالنسبة لإيطاليا أو ألمانيا في المباراة النهائية لكأس العالم 2022، وذلك استمرارا للنجاح الذي حققه لاعبو الناديين في هذا الحدث الكروي الكبير لأربعة عقود متتالية.

وسيكون لاوتارو مارتينز لاعب منتخب الأرجنتين ممثلا لناديه إنتر ميلان الإيطالي في نهائي المونديال الأحد المقبل، بينما يملك منتخب فرنسا 3 لاعبين يلعبون في نادي بايرن ميونيخ الألماني هم: بنجامين بافارد، ودايوت أوبيكانو، وكينغسلي كومان، علما بأن لوكاس هيرنانديز لاعب الفريق البافاري، شارك مع منتخب “الديوك” في المباراة الافتتاحية لكنه ودع المونديال بسبب تعرضه لقطع في الرباط الصليبي للركبة اليمنى أمام أستراليا.

البدايات المونديالية

بدأت نجاحات بايرن ميونيخ وانتر ميلان في وصول سفرائهما إلى المباراة النهائية لكأس العالم منذ مونديال 1982 في إسبانيا، عندما جمع الدور النهائي بين إيطاليا وألمانيا، حيث مثل نادي بايرن مبيونخ 3 لاعبين هم: بريتنر، ودريملر، ورومينيغه، بينما مثل نادي انتر ميلان 5 لاعبين هم: بيردون، وبيرجومي، وماريني، وأوريالي، وألتوبيلي.
في كأس العالم 1986 بالأرجنتين والتي كان طرفاها منتخبا الأرجنتين وألمانيا، مثل النادي البافاري في النهائي كل من أوغينثالر، وإيدير، وهونيس، وماتاوس، بينما مثل نادي انتر ميلان اللاعب الألماني رومينيغه.
في كأس العالم 1990 بإيطاليا، والتي تجدد فيه الصراع على اللقب بين ألمانيا والأرجنتين، فمثل نادي بايرن ميونيخ كل من أومان، ورويتر، وكوهلر، وأوغينثالر، وبفلوغلر، وتون. بينما مثل انتر ميلان 3 لاعبين هم بريمه، وماتيوس، وكلينسمان.
استمر حضور الناديين في نهائي مونديال 1994 بأميركا، عندما تواجه البرازيل وإيطاليا في الدور النهائي، حيث مثل اللاعب جورجينيو نادي بايرن ميونيخ، وبيرتي نادي إنتر ميلان.
تجدد أيضا الحضور في كأس العالم 1998 بفرنسا، والتي شهدت وصول منتخبي “الديوك” و”السامبا” للمباراة الختامية، حيث مثل ليزارازو فريقه بايرن ميونيخ، وجوركاييف، ورونالدو فريقهما إنتر ميلان.

خلال كأس العالم التي أقيمت لأول مرة في القارة الآسيوية عام 2002، ووصل إلى المباراة النهائية كل من البرازيل وألمانيا، مثل فريق بايرن ميونيخ كل من الحارس أوليفر كان، ولينكي، وجيريمييس، ويانكر، بينما مثل البرازيلي رونالدو فريقه الانتر.
في مونديال ألمانيا 2006، الذي جمع بين منتخبي فرنسا وإيطاليا، حافظ النادي البافاري على حضوره بالدور النهائي بفضل لاعبه الفرنسي ويلي ساجنول، وحافظ النادي الإيطالي انتر أيضا على حضوره بفضل لاعبه ماتيرازي.
حتى في كأس العالم 2010 التي أقيمت بجنوب أفريقيا، والتي كان طرفاها كل من هولندا وإسبانيا، مثل ناديا بايرين ميونيخ اللاعبان فان بوميل، وروبن، بينما مثل شنايدر فريقه الإنتر.
أما في كأس العالم 2014 بالبرازيل، والتي وصل الى مباراتها النهائية كل من ألمانيا والأرجنتين، فمثل النادي البافاري 7 لاعبين هم: الحارس نوير، لوام، وبواتينغ، وشفاينشتايغر، ومولر، وكروس، وغوتسه، بينما مثل نادي الانتر 3 لاعبين هم: كامبانيارو، وألفاريز، وبالاسيو.
بالنسبة للنسخة الماضية من المونديال الذي أقيم في روسيا 2018، وجمعت مباراته النهائية فرنسا وكرواتيا، مثل نادي بايرن ميونيخ اللاعب الفرنسي كورينتين توليسو، ومثل نادي إنتر ميلان اللاعبين الكرواتيين بيريسيتش، وبروزوفيتش.
وهكذا يستمر حضور هذين الناديين في نهائي كأس العالم في نسخة 2022، ويتجدد نجاحهما في امتلاك لاعبين قادرين على الوصول باستمرار الى المباراة الختامية للمونديال.

 

شاهد أيضاً

ثنائية رونالدو ومودريتش.. هل تصبح واقعا في الرياض؟

ذكرت صحيفة “اليوم” السعودية بأن مجلس إدارة نادي النصر، قد حصل على توقيع النجم الكرواتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *