هل تشعر بآلام الظهر عند التنفس؟.. انتبه الأمر قد يكون خطيرًا

كشف خبراء أن آلام الظهر التي تحدث في كل مرة تأخذ فيها نَفَسًا، قد تكون علامة على حالة أكثر خطورة مثل الالتهاب الرئوي أو جلطة دموية.

وبحسب “بزنس إنسايدر”: أشار الخبراء إلى سبعة أسباب قد تجعلك تعاني من آلام الظهر أثناء التنفس.

ويتمثل السبب الأول في إجهاد العضلات؛ حيث يحدث الشد العضلي عندما تتمدد عضلاتك كثيرًا؛ ما يتسبب في حدوث تمزق في ألياف العضلات أو الأوتار.

وقالت الدكتورة كيت رولاند، من جامعة راش: “هناك عضلات صغيرة بين الضلوع، من الأمام والخلف، تساعد على توسيع وتقليص صدرك كجزء طبيعي من التنفس، ويمكن شدّ هذه العضلات أو إجهادها من خلال أنشطة مثل رفع الأشياء الثقيلة أو السعال لفترات طويلة. وعندما يحدث هذا، يمكن أن يتفاقم إجهاد العضلات مرة أخرى مع كل نفس تأخذه”.

وأضافت: لعلاج الإجهاد، ستحتاج إلى إراحة عضلاتك لمدة يوم على الأقل، وإذا كنت تعاني من التورم يمكنك وضع ثلج على المنطقة لمدة 10 إلى 15 دقيقة كل بضع ساعات، والبعض قد يشعر بتحسن بعد استخدام عقار مضاد للالتهابات مثل الإيبوبروفين أو النابروكسين.

أما ثاني الأسباب فيتمثل في ذات الجنب، أو التهاب الجنبة؛ وهو حالة تحدث عندما تلتهب الأنسجة الموجودة بين الرئتين وجدار الصدر، وعندما تأخذ نَفَسًا، تضغط رئتاك على الأنسجة المتورمة على الصدر؛ ما قد يؤدي إلى الشعور بالألم.

وغالبًا ما يبدأ هذا الألم في الصدر ولكن يمكن أن ينتشر في جميع أنحاء الظهر والكتفين والبطن.

وهناك العديد من الأسباب المحتملة للإصابة بالتهاب الجنبة، بما في ذلك فيروس الإنفلونزا، والالتهاب الرئوي، وعدوى المكورات العنقودية، وسرطان الرئة، وجلطة دموية في الرئتين وعلاج السرطان مثل العلاج الكيميائي.

والسبب الثالث يتعلّق بالالتهاب الرئوي، وهو عدوى تصيب رئتيك وتنتج بشكل عام عن بكتيريا أو فيروس مثل الإنفلونزا.

وقالت الدكتورة ميغان بويسن أوزبورن، أستاذة طب الطوارئ في جامعة كاليفورنيا، إيرفين: “يمكن أن يكون ألم الالتهاب الرئوي حادًّا أو مؤلمًا خفيفًا، خاصة عند التنفس بعمق”.

وإذا كنت تعتقد أنك مصاب بالتهاب رئوي، فاستشر طبيبك في أقرب وقت ممكن. وإذا كانت العدوى ناجمة عن البكتيريا، فستحتاج إلى تناول المضادات الحيوية، بينما تزول العدوى الفيروسية عادة من تلقاء نفسها.

أما السبب الرابع فيتمثل في سرطان الرئة؛ حيث تقول الدكتورة أوزوالد: “معظم سرطانات الرئة الصغيرة والبؤرية غير مؤلمة، لكن الآفات يمكن أن تتآكل في الأضلاع والأعصاب وبطانة جدار الصدر”.

والسبب الخامس هو الانسداد الرئوي الذي يعتبر نوعًا من الجلطات الدموية التي تحدث في أحد الأوعية الدموية في الرئتين، ويمكن أن يسبب الانسداد الرئوي ألمًا في الصدر أو الظهر، اعتمادًا على مكان ظهوره في الرئتين.

ويتمثل السبب السادس في أمراض قلبية معينة مثل التهاب التأمور “الغشاء الرقيق الشبيه بالجيب المحيط بالقلب” والتهاب عضلة القلب.

وهناك العديد من الأسباب المحتملة لالتهاب عضلة القلب، بما في ذلك الالتهابات الفيروسية مثل “كوفيد-19″، والالتهابات البكتيرية مثل المكورات العنقودية، أو مرض لايم، وبعض الأدوية مثل أدوية السرطان والمضادات الحيوية.

أما السبب السابع فيتعلق بوجود ضلع مكسور أو كدمات، وهو ما يحدث بشكل عام بعد تعرضك لإصابة أو حادث.

وقالت رولاند: “عادة ما يعرف الناس متى يحدث هذا النوع من الأشياء، ويبدأ الألم على الفور، عادة ما تكون الضلوع المكسورة مؤلمة للغاية مع كل نفس؛ لأن الكسر يتحرك قليلًا مع كل منه. وإذا كان الكسر في الجزء الخلفي من الضلع، فستشعر بهذا الألم في ظهرك”.

 

شاهد أيضاً

“أفضل وظيفة” في 2023.. راتبها يتجاوز 100 ألف دولار ولا تتطلب شهادة جامعية!

قد تجتاح موجة متزايدة من تسريحات العمال وادي السيليكون، لكن أهم وظيفة في السوق لاتزال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *