اكتشاف «حضارة مدفونة» عمرها 2000 عام

اكتشف فريق من العلماء حضارة مايا كبيرة وعريقة جدا عمرها 2000 عام في شمال غواتيمالا، وفقاً لما ذكرته ورقة بحثية منشورة في مجلة Ancient Mesoamerica.

وأشار الفريق المنتسب إلى مؤسسات متعددة في الولايات المتحدة، بمشاركة باحث من فرنسا وآخر من غواتيمالا، إلى أنهم تمكنوا من العثور على هذا الاكتشاف بفضل إجراء مسح للمنطقة باستخدام تقنية LiDAR.

وتعرف تقنية LiDAR بأنها نظام كشف مشابه للرادار ولكنه يعتمد على ضوء الليزر بدلا من الإشارات الصوتية. وفي السنوات الأخيرة، تم استخدامه لمسح أجزاء من الغابات الاستوائية المطيرة الكثيفة بحثا عن علامات للحضارات القديمة. والليزر المستخدم في مثل هذه الأنظمة قادر على اختراق المظلات النباتية فوق الغابات المطيرة، وكشف ما هو على الأرض وتحتها.

وفي العمل الجديد، طار الفريق العلمي فوق أجزاء من غواتيمالا كجزء من جهود رسم الخرائط، عندما صادفوا ما يصفونه بحضارة المايا القديمة الشاسعة.

وعند دراسة خرائطهم، تمكنوا من رؤية أن الحضارة القديمة كانت مكونة من أكثر من 1000 مستوطنة تغطي نحو 650 ميلا مربعا، معظمها مرتبط بجسور متعددة.

وتمكن العلماء أيضا من تحديد أن هذه المستوطنات كانت مزدحمة بساكنيها، وهو اكتشاف يتعارض مع النظريات التي تشير إلى أن المستوطنات المبكرة في أمريكا الوسطى تميل إلى أن تكون قليلة السكان.

وأضافت الجسور ما يصل إلى 110 أميال من المسارات القابلة للعبور، ما يجعل من السهل نسبيا على أهل الحضارة زيارة مستوطنات أخرى.

ولاحظ الفريق أن شبكة الطرق تسمح بجهود عمالية جماعية. ووجدوا أيضا أدلة على منصات وأهرامات كبيرة في بعض المستوطنات، بعضها كان بمثابة محاور مركزية للعمل والترفيه والسياسة. وأشاروا أيضا إلى أن بعض المستوطنات كانت بها ملاعب أظهر بحث سابق أنها كانت تستخدم للعب مجموعة متنوعة من الرياضات المحلية في المنطقة.

كما وجد الفريق أن أبناء الحضارة قاموا ببناء قنوات لنقل المياه وخزانات لتثبيتها لاستخدامها خلال فترات الجفاف.

شاهد أيضاً

بدون تاريخ الميلاد.. هذه الطريقة الحسابية تقيس عمرك الفعلي

عندما يتحدث الناس عن أعمارهم فهم يستندون في الغالب إلى تاريخ الميلاد، لكن الإنسان قد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *