دراسة جديدة: هذه فصيلة الدم “الأكثر عُرضة للإصابة بسكتة دماغية”

كشفت دراسة جديدة أن نوع فصيلة الدم، قد يؤثر على خطر الإصابة بسكتة دماغية مبكرة، ويبدو أن الأشخاص الذين لديهم فئة دم من النوع A أكثر عُرضة للإصابة بسكتة دماغية قبل سن الستين مقارنة بالأشخاص الذين لديهم أنواع دم أخرى.

وحسب موقع “ساينس أليرت” للأخبار العلمية؛ تكشف أنواع الدم التنوع الغني للمواد الكيميائية على سطح خلايا الدم الحمراء، ومن بين أكثر الأسماء شيوعًا A وB، أو AB، أو O. وحتى ضمن فصائل الدم الرئيسية هذه، هناك اختلافات طفيفة تنشأ من الطفرات في الجينات.

وأظهرت الدراسة، التي أُعدت عام 2022، التي شملت أبحاثًا جينومية، علاقة واضحة بين جين المجموعة الفرعية A1، والسكتة الدماغية المبكرة.

الدراسة شملت 617 ألف شخص

قام الباحثون بتجميع بيانات من 48 دراسة جينية، شملت نحو 17 ألف شخص مصاب بسكتة دماغية وما يقرب من 600 ألف شخص غير مصاب بالسكتة الدماغية. تراوحت أعمار جميع المشاركين بين 18 و59 عامًا.

فصيلة الدم A

ووجدت الدراسة أن الأشخاص الذين تم ترميز جينومهم لمجموعة متنوعة من فصيلة A، لديهم فرصة أعلى بنسبة 16٪ للإصابة بسكتة دماغية قبل سن الستين، مقارنة بمجموعة من فصائل الدم الأخرى.

وبالنسبة لأولئك الذين لديهم جين للمجموعة O1، كان الخطر أقل بنسبة 12%.

وأشار الباحثون إلى أنه رغم ذلك؛ فإن الخطر الإضافي للإصابة بالسكتة الدماغية لدى الأشخاص من فصيلة الدم A ضئيل؛ لذلك ليس هناك حاجة لمزيد من اليقظة أو فحص هذه المجموعة.

لا نعرف السبب

وقال ستيفن كيتنر، كبير مؤلفي علم الأعصاب والأوعية الدموية بجامعة ماريلاند، في بيان صدر عام 2022: “ما زلنا لا نعرف لماذا تُشَكل فصيلة الدم (A) خطرًا أكبر”.

وأضاف: “لكن من المحتمل أن يكون له علاقة بعوامل تخثر الدم مثل الصفائح الدموية والخلايا التي تبطن الأوعية الدموية، بالإضافة إلى البروتينات المنتشرة الأخرى، وكلها تلعب دورًا في تكوين جلطات الدم”.

وعاش الأشخاص الذين شَمِلَتهم الدراسة في أمريكا الشمالية وأوروبا واليابان وباكستان وأستراليا، وكان الأشخاص من أصل غير أوروبي يشكّلون 35% فقط من المشاركين. ويمكن أن تساعد الدراسات المستقبلية مع عينة أكثر تنوعًا، في توضيح أهمية النتائج.

نحن بحاجة إلى مزيد من الدراسات

وقال “كيتنر”: “من الواضح أننا بحاجة إلى مزيد من دراسات المتابعة لتوضيح آليات زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية”.

ويقول المؤلفون: إن السكتات الدماغية لدى الشباب أقل احتمالًا في أن تكون ناجمة عن تراكم الترسبات الدهنية في الشرايين (وهي عملية تسمى تصلب الشرايين)، ومن المرجح أن تكون ناجمة عن عوامل تتعلق بتكوين الجلطة.

فصائل الدم الأخرى

ووجدت الدراسة أيضًا أن الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم B كانوا أكثر عُرضة للإصابة بسكتة دماغية بنسبة 11٪ تقريبًا مقارنة بالأشخاص غير المصابين بالسكتة الدماغية؛ بغض النظر عن أعمارهم. كما ارتبط التسلسل الجيني لفصيلة الدم A وB بزيادة طفيفة في خطر الإصابة بجلطات الدم في الأوردة، وهو ما يسمى التخثر الوريدي.

شاهد أيضاً

“أفضل وظيفة” في 2023.. راتبها يتجاوز 100 ألف دولار ولا تتطلب شهادة جامعية!

قد تجتاح موجة متزايدة من تسريحات العمال وادي السيليكون، لكن أهم وظيفة في السوق لاتزال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *