ليس للبشر.. اكتشاف في البرازيل ينسب إلى القرود

يعتقد الباحثون أن الأدوات الحجرية القديمة التي تم اكتشافها في البرازيل هي من عمل قرود الكبوشي، وليس البشر الأوائل، حسبما أفاد موقع “آرت نت”، للفنون والتصميم، نقلاً عن مقال أكاديمي.

وذكر المقال أن علماء الآثار اكتشفوا ما يعتقدون أنه أدوات حجرية قديمة، مصنوعة من أحجار الكوارتز والكوارتزيت شمال شرقي البرازيل.

وأظهرت النتائج أن قرود الكبوشي شمال شرقي البرازيل قادرة على صنع واستخدام مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأدوات الحجرية.

وقال الباحث فيديريكو إل أجنولين، لمجلس البحوث العلمية والتقنية الوطني الأرجنتيني: “تشير مراجعتنا للأدلة إلى أن المواقع القديمة في البرازيل لا تنتمي في الواقع إلى الأميركيين الأوائل، ولكنها في الواقع نتاج نشاط القرود”.

ونظر الباحثون إلى الأبحاث والملاحظات السابقة لمجموعات قرود الكبوشي التي تظهر أنها تستخدم الحجارة الصغيرة كمطارق لكسر المكسرات والبذور.

بالإضافة إلى ذلك، قال الباحثون إنه لا يوجد دليل يشير إلى وجود أثر للوجود البشري، مشيرين إلى عدم وجود مواقد أو آثار بقايا غذائية.

وقال أجنولين: “تُظهر دراستنا أن الأدوات المكتشفة لم تكن أكثر من نتاج قرود الكبوشي قبل حوالي 50000 عام من الوقت الحاضر”.

شاهد أيضاً

بدون تاريخ الميلاد.. هذه الطريقة الحسابية تقيس عمرك الفعلي

عندما يتحدث الناس عن أعمارهم فهم يستندون في الغالب إلى تاريخ الميلاد، لكن الإنسان قد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *