مأساة مصارع عربي شاب..ابتلعه بحر كاليفورنيا وأمه تنتظر عودته

فقدت الجالية العربية في الولايات المتحدة، بطل المصارعة العراقي حمزة السعودي، بعد أن ابتلعه البحر عند شاطئ مدينة باسيفيكا في ولاية كاليفورنيا، صباح الخميس.
وأعلنت السلطات في الولاية ظهر الجمعة، عن توقف البحث عن حمزة السعودي، بعد محاولات للعثور عليه طوال نهار الخميس.

وقال صديق المفقود، العراقي رامي الراوي: إن “حمزة كان يمارس هواية الغطس في المياه الباردة برفقة صديقيه، وفجأة ظهرت موجة كبيرة سحبته بعيدا عن الشاطئ”.
وأضاف الشاب أن “والدة الفقيد ما زالت تأمل بالعثور عليه، وهي تمضي وقتها عند الشاطئ عينه على أمل عودته إليها”.
وتابع الراوي: “حمزة من مواليد عام 2000 ويعيش مع أهله في مدينة سانتا مونيكا، وهو طالب في جامعة سان فرانسيسكو، وبطل في رياضة المصارعة في ولاية كاليفورنيا”.
من جانبه، قال الصحفي نمير باشا المقيم في ولاية كاليفورنيا، لموقع “سكاي نيوز عربية”: “الجالية العربية هنا حزينة على فقدان الشاب حمزة، الذي يعد من أبطال المصارعة في الولاية”.
ولفت باشا إلى أن “السباحة في المياه الباردة تفيد المصارعين ويمارسونها بشكل دوري”.

وأضاف: “حاولت السلطات في الولاية البحث عن حمزة، إلا أنها للأسف توقفت عن ذلك في اليوم التالي واعتبرته مفقودا”.
ولفت إلى أن “والدة الشاب لا تزال جالسة قرب البحر مع مجموعة من أصدقائه العرب، الذين بدأوا بأنفسهم مهمة البحث عنه في مياه البحر”.
وذكرت وسائل إعلام أميركية أن رحلة البحث عن المفقود بدأت منذ الخميس، ويُعتقد أنه موجود في المياه القريبة من مدينة باسيفيكا.
وتعليقا على الحادث، قال رئيس هيئة مكافحة الحرائق في مقاطعة نورث كاونتي، جيف هانتز: “إذا كنت بالقرب من حافة المياه، فلا تدخل إلى الماء. هذه نصيحتنا للسلامة. إنها مجرد مياه غادرة، حتى معظم راكبي الأمواج المهرة يجدون صعوبة في الخروج من الماء هنا”.
وواجه أكثر من 25 مليون شخص في ولاية كاليفورنيا خطر الفيضانات قبل أسبوع، بعد أن ضربت الولاية موجة عواصف مدمرة أسفرت عن فيضانات، بعد ارتفاع منسوب المياه في عدد من مجاري المياه في الولاية.
وأسفرت الفيضانات التي ضربت الولاية عن مقتل 19 شخصا على الأقل، بينما طلبت السلطات من آلاف السكان إخلاء منازلهم إلى أماكن أكثر أمنا.

شاهد أيضاً

فواكه يعزز تناولها “بشكل كبير” كفاءة النوم

يمكن أن تؤثر الظروف الطبية والتزامات العمل على جودة النوم بشدة، ولكن يمكن التخفيف من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *