المسند يكشف سبب اختلاف الفترة الزمنية الفاصلة بين الفجر وشروق الشمس من فصل لآخر

قال نائب رئيس جمعية الطقس والمناخ، أ.د. عبدالله المسند، إن الفترة الزمنية الفاصلة بين الفجر وشروق الشمس تختلف من فصل لآخر.
وأوضح في حسابه على “تويتر”، أنه من فصل لآخر تختلف الفترة الزمنية الفاصلة بين الفجر وشروق الشمس، وأنه مثلاً في الرياض يكون الفرق بين الفجر والشروق أطول ما يكون في يونيو “1:31” أول الصيف.

وأضاف أنه بعيد منتصف سبتمبر أول الخريف يكون الفرق أقصر ما يكون “1:16″، بينما في ديسمبر أول الشتاء تعتدل الفترة الفاصلة لتصبح “1:23، وهذا من عجيب تدبير الخالق سبحانه وتعالى الذي جعل اختلاف الليل والنهار آيتين.
وأشار على أن الثقة في نشرات الأحوال الجوية، ومخرجات النماذج المناخية محدودة وليست مطلقة، لأن العلماء وما صنعوا من نماذج مناخية معقدة تحاكي الواقع يعجزون عن الفهم الكلي لأحوال الطقس وتقلباته، وهم يعترفون بهذا القصور البشري، بل ومازال المجهول في علم الطقس أكثر وأوسع وأرحب من المعلوم.
وأكد أن الخبراء يجدون القصور والنقص والخطأ، في مخرجات تلك النماذج المناخية المستخدمة في التوقعات، وما يترتب عليها من نشرات للأحوال الجوية، خاصة في عنصر المطر وهو الأكثر تعقيدًا، ليتعمق إيمان الجميع بأن لله في خلقه شؤون.

شاهد أيضاً

الخارجية تطلق خدمة إصدار (تأشيرة المرور للزيارة) للقادمين “جواً” إلكترونياً

أطلقت وزارة الخارجية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة وبالتعاون مع الناقلات الجوية الوطنية، خدمة إصدار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *