اكتشاف العامل الرئيسي المسبب لمرض الكبد الدهني

اكتشف باحثون من كلية الطب بجامعة فيرجينيا العامل الرئيسي المسبب لتطور مرض الكبد الدهني غير الكحولي.

وتشير مجلة Genome Research إلى أن دراسات سابقة أظهرت أن نوى الخلايا يمكن أن تتجعد، وهذا مرتبطة به أمراض التمثيل الغذائي مثل داء السكري والكبد الدهني وحتى الشيخوخة.

واكتشف الباحثون في الدراسة الجديدة أن ظهور التجعد على الصفيحة النووية يؤثر في نشاط الجينات المسؤولة عن تراكم الدهون. فعندما تصبح هذه الجينات نشطة جدا تتراكم كمية كبيرة من الدهون في الكبد، ما يؤدي إلى الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.

ومن أجل تأكيد هذه النتائج، درس الباحثون خلايا الكبد المأخوذة من مرضى أعمارهم 21-51 عاما يعانون من مرض الكبد الدهني غير الكحولي، واكتشفوا فعلا عيوبا في الصفيحة النووية التي تعمل كحلقة وصل بين الغشاء النووي والمواد الجينية الموجودة بداخله والتي تسمى الكروماتين (Chromatin-‏ وهو مزيج من الحمض النووي والبروتينات التي تشكل محتويات نواة خلية). وهذا يساعد على توضيح سبب إصابة مختلف الفئات العمرية بهذا المرض، وعلى تحديد المعرضين لخطر الإصابة به.

ووفقا للعلماء لا يوجد في الوقت الحاضر علاج للكبد الدهني غير الكحولي، ولا توجد طريقة لتقسيم المرضى إلى مجموعات معرضة للخطر. لذلك فإن هذه النتائج قد تؤدي إلى تحسين تقسيم المرضى وابتكار علاج جديد خال من الآثار الجانبية، حيث تؤدي استعادة وظيفة الصفيحة إلى إعادة الخلية إلى حالتها الطبيعية تتوافق مع التعبير الجيني.

شاهد أيضاً

دراسة: استخدام مرضى العدوى الفيروسية المضادات الحيوية قد لا يساعد في بقائهم على قيد الحياة

أثارت دراسة طبية حديثة الكثير من المخاوف والقلق بشأن استخدام المضادات الحيوية مع المصابين بالعدوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *